أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / العتبة العلوية المقدسة تختتم فعاليات مهرجان الغدير السنوي الثامن

العتبة العلوية المقدسة تختتم فعاليات مهرجان الغدير السنوي الثامن

شبكة ناس – النجف – فراس الكرباسي:

اختتمت العتبة العلوية المقدسة فعاليات مهرجان الغدير السنوي بحضور الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس يوسف الشيخ راضي ونائبه رضوان صاحب وأعضاء مجلس الإدارة وشخصيات حوزوية وأكاديمية وصحفية والوفود المشاركة في فعاليات المهرجان.
استهل حفل الاختتام بقراءة آيٍ من الذكر الحكيم للقارئ الدكتور أحمد النجفي ، وبعدها قراءة سورة الفاتحة لشهداء العراق وقوفاً، ثم كانت كلمة الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة ألقاها عضو مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة رئيس قسم الإعلام فائق الشمري، جاء فيها: ونحن نعيش أفراح الغدير، حيث أثمرت شجرة النبوّة بولاية أمير المؤمنين، وتنوّرت آفاق الهداية بأشعة شمس سيد الأوصياء ويعسوب الدين، وتمّت السنّة النبوية بخلافة قائد الغر المحجلين .. لِمَ لا، وفي مثل ذاك اليوم العظيم أوحى الله تعالى إلى رسوله الكريم قوله: ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) الحمد لله الذي جعل كمال دينه وتمام نعمته بولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، الحمد لله الذي عرّفنا فضل هذا اليوم،وبصّرنا حرمته، وكرّمنا به، وشرّفنا بمعرفته، وهدانا بنوره، اللهم أقرر به عيوننا، واجمع به شملنا، ولا تضلنا بعد إذ هديتنا، واجعلنا لأنعمك من الشاكرين يا أرحم الراحمين.
أيها الحفل الكريم..
نعم إن النِعم موصولة بالشكر، والشكر متعلق بالمزيد، ولن ينقطع المزيد من الله حتّى ينقطع الشكر من العبد، وفي ختام هذا المهرجان البهيج تتقدم الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بوافر الشكر وعظيم الامتنان لله أولا على توفيقه وإعانته، ولكل الأخوة المشاركين في فقراته سواء في مدينة النجف الأشرف أو باقي المدن التي شاركتنا الفرحة بما أبدعوا وتألقوا حضورا أو مشاركة..
والشكر موصول لضيوفنا الذين تفاعلوا مع المهرجان من العتبات المقدسة والمزارات الشريفة وديوان الوقف الشيعي وديوان الوقف السني، لهم جميعا شكراً كبيراً وثناء وافراً؛ على مشاركتهم وتعاونهم فقد زينوا المهرجان بجهودهم ونتاجاتهم فأضافوا له ألوانا من الإبداع والجمال .
والشكر موصول لكل الأخوة الإعلاميين الذين ساهموا بتغطية فعاليات هذا المهرجان فقد أثبتوا حبهم لمشرف هذا المرقد المقدس وجددوا البيعة معه فلا حرمهم الله الأجر والثواب.
ولمنتسبي العتبة العلوية المقدسة بكافة أقسامها وشعبها شكر عظيم وكبير؛ فقد وقفوا وعملوا واجتهدوا وقدموا صورا من الإخلاص والوفاء، وقد كان نتاج ذلك الجهد المتواصل مهرجانا كبيرا ومنظما، أشاد به جميع من زار وشاهد أو سمع، وهي خدمة جليلة قدموها محتسبين؛ لا يرجون أجرهم إلا من الله عز وجل والشفاعة من مشرّف هذا المكان المقدس الإمام أمير المؤمنين” عليه السلام”.
أيها الأخوة الكرام..
التقينــا بالحب والولاء في هذه الرحاب المقدسة، وعشنا أياما جميلة؛ وأوقاتاً سعيدة؛ تلك هي أيام مهرجان الغدير الثامن؛ لله دركم جميعا أخجلتم تواضعنا بعطائكم الدؤوب.
اللهم ارحمنا بمحمد وآل محمد ، واهدي قلوبنا بمحمد وآل محمد ، وعرف بيننا وبين محمد وآل محمد ، واجمع بيننا وبين محمد وآل محمد ، ولا تفرق بيننا وبين محمد وآل محمد طرفة عين أبدا .. في الدنيا والآخرة يا كريم .
اللهم صل على محمد وآل محمد .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وجاءت بعدها أنشودة لفرقة إنشاد العتبة العلوية المقدسة والتي صدحت بها حناجر كوادر الفرقة بالحب والولاء لأمير المؤمنين (عليه السلام).
واختتم الاحتفال بتوزيع الشهادات التقديرية والدروع لوفود العتبات المقدسة والمزارات الشيعية المشاركة في فعاليات مهرجان الغدير السنوي الثامن والتي سلمها الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة المهندس يوسف الشيخ راضي للجهات التي ساهمت في نجاح فعاليات المهرجان المختلفة، ثم اعتلى منصة المهرجان نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة رضوان صاحب لتكريم الإعلاميين من ممثلي الوسائل الإعلامية المشاركين بتغطية فعاليات مهرجان الغدير السنوي الثامن.
يذكر ان المهرجان تضمن العديد من الفعاليات الثقافية والبحثية ومعارض النفائس والمخطوطات والكتاب والنقوش والزهور ومعرض المنتجات الصناعية والحرفية للعتبة العلوية المقدسة ومنتجات قسم الزراعة والثروة الحيوانية و إقامة المهرجان الشعري, ورفع راية أمير المؤمنين (عليه السلام) في الجامعات العراقية وجامع الخطوة في البصرة بحضور العتبات المقدسة والمزارات الشريفة والعديد من الشخصيات الحوزوية والأكاديمية والمثقفين والزائرين.

عن admin2

شاهد أيضاً

القضاء يوجه بمعاقبة مرتكبي جريمة انشاء المواقع الالكترونية الوهمية‎ ‎وجه مجلس القضاء الأعلى ، الثلاثاء، بمعاقبة مرتكبي جريمة انشاء المواقع الالكترونية الوهمية‎.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *