أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / خارج المألوف… من النياحة إلى القباحة

خارج المألوف… من النياحة إلى القباحة

 

بين المخطط الأمريكي والخطط الايرانية

هناك فرصة لتغيير الاستراتيجية في العراق

 

لطالما ناحت أمريكا وحلفائها طوال الفترة السابقة والتي تلت الانتخابات ناحت داخل الغرف الدبلوماسية المغلقة من خسارتها لصالح اللاعب الايراني على الأرض العراقية بواقع ٣ صفر حيث تعتقد الإدارة الأمريكية أنها خسرت المعركة السياسية في الرئاسات الثلاث في العراق ولا داعي لذكر الأسماء المرتبطة بهذا المخطط حتى لا نحرج بعض الأصدقاء ولكي لا ننجر إلى نقاشات تبعدنا عن الهدف الرئيسي للكتابة

المهم في الموضوع ان الرئاسات العراقية بذلت جهود كبيرة من أجل تصحيح هذه الفكرة والتي تغيرت فعلا بسبب أداء الرئاسات الثلاث المتزن والعقلائي خلال الفترة المنصرمة لكن كما هو معلوم ان الأمريكي يطمح لحليف استراتيجي صلب وهذا لا يمكن تحقيقه الان لأسباب اغلبها معروف

المشكلة الان ان اللاعب الايراني وبعد رفض المرشد الرد على رسالة الرئيس الأمريكي والتصريحات التي صاحبت ذلك إضافة إلى التحركات والفعاليات العسكرية التي تجري في الخليج والبحر يمكن أن يغير استراتيجيته الناعمة في العراق ليبدأ بتدشين خطط جديدة تتسم بالقوة وبما يتناسب مع الموقف وينسجم معه وهذا يأخذنا بالتحليل إلى سيناريوهات خطيرة وعلى الضفتين الأمريكية والايرانية فالخطط الأمريكية معروفة وتعاملت الشعوب معها فمن الانقلاب إلى تحريك الشارع إلى الاغتيالات السياسية إلى الارتباك الأمني وغيرها الكثير

اما اللاعب الايراني وحسب تحليلي القاصر فهو يميل إلى خطط واقعية طويلة الامد مأمونة النتائج وهنا نرجح ان يكون هناك تحول في النظام العراقي من أجل تقوية منصب رئيس الوزراء الذي وهن كثيرا بفعل الصراعات السياسية الشيعية والتي ادت إلى تجاوز الدستور وذهب تحليلنا الى ان رئيس الوزراء القادم هو الحليف العراقي الاقرب لإيران والذي سينفذ المخطط بنفسه مع دعم بعض المسيطرين في المشهد السياسي

 

رب سائل يسأل واين القباحة في الموضوع؟

فنجيبه سيرى الجميع مصاديق كلامنا بعد تولي هذا الرئيس منصبه السياسي واقصد بالجميع هنا العراقيين وغير العراقيين فما انتم فاعلون؟

 

اخوكم مظهر الغيثي

عن admin

شاهد أيضاً

حزب السيد الوزير

  واثق الجابري إفترست نزوة الفساد معظم مفاصل الدولة، حتى لا يكاد يمر يوما، دون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *