أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / كربلائيون أصدروا صحفاً في بغداد // علي باسم

كربلائيون أصدروا صحفاً في بغداد // علي باسم

ان لأقلام الأدباء الكربلائيين القدح المعلى في توعية الجماهير وبث الأفكار والمفاهيم الانسانية الخيرة من أجل مجتمع يسوده العدل الاجتماعي وتكافؤ الفرص ، وبعد ان تعرضت تلك الصحف الكربلائية الى مضايقات وملاحقات أدت بها الى الغلق والاحتجاب عن الصدور ومحاكمة أصحابها وفرض غرامات جزائية جسيمة عليها . توسع العمل الصحفي عن جغرافية كربلاء ، ليشمل العاصمة بغداد ، ومنذ نهاية العشـرينات حتى أوائل الخمسينات صدرت صحف ومجلات في بغداد استقطبت أقلام الكثير من الادباء والباحثين ، واعتنت بنشـر البحوث والمقالات التي تتعلق بالتربية والتعليم والاصلاح الاجتماعي مضافاً الى الدراسات الأدبية والنقد البناء الموجه ، وتوجت صحائفها بنشر الشعر الرصين ، مما كان لها أثر واضح في بلورة مسار الحركة الثقافية في العراق، ومن بين هذه الصحف والمجلات الصادرة آنذاك هي :
1ـ المرشد : مجلة دينية شهرية صدرت ببغداد في كانون الاول 1925م لصاحبها محمد الحسيني ومديرها الاداري صالح الشهرستاني عاشت أربع سنوات ثم توقفت من تلقاء نفسها .
2ـ الأحرار : جريدة يومية سياسية عامة مبدأها الحق والوحدة ، صدر عددها الاول ببغداد (الخميس 14 صفر 1352هـ / 8 حزيران 1933م) صاحبها الدكتور عبد الجواد الكليدار آل طعمة . تعرضت كبقية الصحف السياسية الحرة للتعطيل على أثر نشـر مقال لأحمد جمال الدين في العدد 30 عن سر مقتل الملك غازي ، فعطلت شهر ثم لمدة ستة أشهر بعد اعداد قليلة وحكم على صاحبها بالسجن والغرامة ثم احتجبت نهائياً.
وتقول زاهدة ابراهيم : لقد عارضت هذه الجريدة الوزارة الكيلانية معارضة شديدة أدت الى تعطيلها شهراً كاملاً ، ثم عطلت ستة أشهر وسجن صاحبها وعلى الرغم من ذلك لم تغير خطتها.
3ـ المنادي : جريدة اسبوعية سياسية منحت الامتياز ببغداد في 17 آذار 1948 لصاحبها عباس علوان الصالح ومديرها المسؤول المحامي عبد الجبار محمود، وبتاريخ 26/3/1950 أبدل اسمها باسم (الابناء المصورة) بعد أن صدرت منها اعداد كبيرة .
4ـ الأنباء المصورة : جريدة يومية سياسية منحت الامتياز ببغداد في 17 آذار 1948 لصاحبها عباس علوان الصالح وصدرت متقطعة حتى أواخر سنة 1952م ، وكان آخر مدير مسؤول لها المحامي عبد الجبار محمود . صدرت بتاريخ 26/3/1950 واستمرت بالصدور كصحيفة سياسية يومية لغاية 2/1/1952 وكان يشـرف على صفحة (الأدب والحياة) صالح جواد الطعمة وساهم في تحريرها رعيل من الشباب المثقف .
أن اصحاب هذه المجلات ومؤسسيها والقائمين عليها من ادباء ومثقفي مدينة كربلاء المقدسة التجوء الى هذه الطريقة بعد ان ضاق عليهم الخناق ولم يستطيعوا تأسيسها في مدينتهم لذلك عملوا على اصدارها في مدينة بغداد لينشـروا ما يدور من افكار وسياسات وثقافة عامة متنوعة حيث كانت هذه المجلات وعلى الرغم من اعدادها القليلة محط انظار المثقفين والقراء في تلك الحقبة الزمنية.

عن admin2

شاهد أيضاً

رئيسة لجنة الثقافة و الاعلام النيابية سميعة الغلاب : هناك مخالفات تتعلق بعملية فتح باب الترشيح واستلام طلبات المتقدمين لهذا المجلس بالاضافة الى وجود قبول طلبات لا تنسجم مع الاختصاصات المطلوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *