أخبار عاجلة
الرئيسية / ادب وفنون / في حضرتكَ

في حضرتكَ

 

أقفُ على الحياد

يثقلني التأمل

يدي منجل ظمآن

ووجهكَ سنابل قمح

موسمُ الحصاد آت لا محالة

أراه وحيا متجليا

 

في حضرتكَ

أتبتلُ بالدعاء

أهرعُ إليكَ

آوي الى غار صوتكَ

صوتكَ قصيدة تربكني

صوتكَ .. خمر .. مطر ..عطر

صوتكَ.. وشمٌ في الروح يا كلي

 

في حضرتكَ

أنزفُ بعضي

أومىءُ لروحي العاشقة:

صوني شوقكِ

ارقيه على مهل هدهديه

لينامَ الوجد ليشعَّ نوركِ

لتتحلي

 

في حضرتكَ

يشبُ حريق في أضلعي تكلم

فحديثكَ ماء .. تكلم

لأطفىء لظى الشوق

تكلم.. حتى أراني

يا وجعي المترف

يا كلي

 

في حضرتكَ

أُطارد فراشات الخيال

أقتنصُ الوقت

أجتازُ الأفق

أحلقُ في سماواتكَ

أسقط عالياً

أضحكُ .. أبكي

أرقصُ ..أشكو .. أرتجفُ

أطوفُ حولكَ والملائكة تشهد لي

بتهجدي .. بخشوعي

في محراب العشق أصلي

 

في حضرتكَ

أنزعُ قلقي الرصين

ألبس درعا حصينا

يتلبسني الجنون

يعدو صهيل أصابعي خلفكَ

ينسيني من أنا

أنتَ أنا

أنا بُعدكَ

أنا بعضُكَ

و من بعدكَ من لي ؟

 

أيها الطاعن في الجمال

اسألني و لو لمرة

كيف حالكِ؟

كيف وجدتِ بطش عيني في قلبكِ؟

ربِّت على فؤادي اليتيم برفق

و بعدها سأنزفُ

غيابي .. دمعة .. دمعة وأغرقُ

ستندم على ما فاتكَ

وبعدها .. وبعد موتي

ستطارد الغيم

ستلاحق .. ظلي ٠

 

الشاعرة : روزانا السيد

عن admin

شاهد أيضاً

*ســلامــي*

——– سلامي للعالقين بين الحدود الذين لا يمكثون ولا يصلون من أمامهم الغدر والظلم وراءهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *