أخبار عاجلة
الرئيسية / ادب وفنون / بِلا دقة جرس من الكعبة “جاء المعلم “

بِلا دقة جرس من الكعبة “جاء المعلم “

فاطمة فرمان

 

في ليل خافت ضوء
و الكعبة مرايا لذاك الجنين
و الخطى حب
ينشق الجدار
” نور على نور ”
طاهر هو الحب الذي تلده الكعبة
تتجلى فيه الحكمة
باقر العلم
صباح الحرية و الإحترام
صوت الحق و الشجاعة
مدرسة الإيثار و السخاء
فلسفة الوجود المبهم
الإختصار للإنسانية
صدى الحب الدائم
“علي بن ابي الطالب ” ..

هَلُّمَ ألي
ّ أيها الإحساس المتفجر
لنحتفي ..
و نزيح الضباب في درب الفراشة
و نحضن الغصن المنكسر بسبب الرياح
و نحوم جهراً حول الضريح
بسكون ، كمطر الخريف
أيها الأب الرؤوف
مزقت الاعياد ضحكتي
قعقعة الفرح تزيح الصمت المتراكم في الأيام
إنّه يوم ولادتك أيها الزعيم
نامت الهموم
و يمتد القمح بحجم الأيتام
من يعزف الناي مع عاشق
مبتهج في ولادة محبوبه
تزور الإبتسامة ثغره المرتل
“بحب علي”
لأنك شمس عشقت النهار
لأنك قمرٌ سهرت الليل
لأنك غيث تأملت السماء
لأنك رحمة نسجت الحنين ،،
يتيم جاء إليك
و جاء الركب و الشراع أسمر
فيه طابع الصحراء
يلوح في المشاعر بالعيون
مشتاق يرى السحر بعيد
و الهوى
بقايا
أخذها من أثرِ سلمان
أضحى فيك متيما
يعبر المدى و البنادق ” ليراك ”
…..

أيها الميلاد العجيب
بلا دقة جرس من الكعبة
جاء المعلم و الدرس
و الطلاب هي الأكوان
رمق في طرف عينه
أشرق النور في ” الدنيا ”

طابوق أبراهيم
ينثر الورود و البخور
موسم الدفء و السنابل
لن تجوع أيها العصفور
المولود
يقسم الخبز للجياع
أبتهج أيها البوم الحزين
نجم علي بزغ
……
شتاء يخط القلب بالدفء
جاء من الصبا الدؤوب
بكحلة الزمان ،
ينسدل اللون المائل
من دمع السنوات
التي لم تلد فيها

عن admin2

شاهد أيضاً

سَيِّدةُ الأَناشيد

  الشاعر: باسل عبد العال   نراكِ بلا صَمتٍ يُحلِّقُ فكرةً وَصوتاً عميقاً كالبحيراتِ يَصدحُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *