أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / القفز 6 دقائق في الأسبوع يقي النساء من هشاشة العظام!

القفز 6 دقائق في الأسبوع يقي النساء من هشاشة العظام!

منار قاسم

القفز 6 دقائق في الأسبوع يقي النساء من هشاشة العظام
كشفت دراسة جديدة أن النساء المسنات قد يتمكن من تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام، من خلال القيام بتمارين القفز البسيطة لمدة ست دقائق كل أسبوع.

وكشف خبراء في مجال الرياضة أن القفز يعطي ما يكفي من القوة والضغط على الساق وعضلات الفخذ لمنع ترقق العظام الذي يحدث مع تقدم السن.

وحصلت النساء خلال الدراسة على أفضل النتائج من خلال عملية القفز من الأرض إلى أعلى، وتبع ذلك القفز من صندوق علوه 20 سنتيمترا لتحقيق ارتفاع أعلى.وقال الدكتور غالين مونتغمري، من جامعة مانشستر متروبوليتان، التي أجرت التدريبات البسيطة على 14 امرأة في الخمسينات من العمر: “هذه الحركات سهلة حقا، ويمكن أن تقوم بها في المنزل، ففي كثير من الأحيان لا يكفي المشي فقط للحفاظ على صحة العظام، ونأمل أن يشجع ذلك المزيد من النساء على ممارسة تمارين عالية التأثير”.

ولم تقس الدراسة كثافة العظام ولكن تأثير الهبوط على الأرض أثناء التمارين كان كبيرا، حيث أشار الدكتور مونتغمري إلى أن تأثيرات هذه التمارين تعادل “ربحا صافيا” يبلغ حوالي 2% من كثافة المعادن العظمية سنويا، وهو ما قد يكون كافيا لدرء هشاشة العظام.

وقامت النساء اللاتي شاركن في الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة “Journal of Electromyography and Kinesiology”، بالقفز مرة واحدة كل أربع ثوان، ثم تبادلن فترة راحة أطول، وبعدها قفزن كل 15 ثانية.

واقترحت الدراسة بناء على ذلك، إجراء 30 قفزة ثلاث مرات في الأسبوع، حيث أن هذا العدد قادر على منع هشاشة العظام، ويصبح أكثر فائدة للنساء.

وأشار الدكتور مونتغمري إلى أن “هذه التمارين لن تستغرق سوى دقيقتين، ولكن من الأفضل تقليل فترة الراحة قدر الإمكان”.

ويوضح الخبراء أن كبار السن الذين يهتمون بصحتهم يجب أن يتحدثوا إلى الطبيب قبل البدء في إجراء هذه التمارين.

المصدر: ديلي ميل

عن admin2

شاهد أيضاً

⭕️الكابينه الوزاريه الكرديه تتشكل بانتهاك للدستور العراقي ابتدأت الكابينة الوزارية في حكومة اقليم كردستان عملها بمخالفة دستورية واضحة من خلال تسمية نسرين محمود رئيسا (للهيئة العامه للمناطق الكردستانيه خارج اقليم كردستان ) . وتقصد كردستان بالمناطق الكردستانية خارج اقليمها المناطق المتنازع عليها و التي لم تحسم قانونيا الى الان ، و تشكيل هيئة بهذه التسمية تعتبر خرقا قانونيا ومحاولة انتزاع غير مبرر لهذه المناطق . وتأتي تشكيل هذه الهيئة في سياق سلسلة من الخروقات الدستورية و القانونية الكردية ابرزها : -اعتبار تواجد القوات العراقية في كركوك احتلالا -تصدير الاحادي للنفط دون تسليم المبالغ للحكومة الاتحادية -تسليم مذكرة احتجاج للقنصلية الالمانية اعتراضا على تصريحات المستشارة ميركل في ضرورة الحفاظ على وحدة العراق من جهتها طالبت قوى عراقية القضاء و البرلمان و الحكومة العراقية باتخاذ اجراءات قانونية عاجلة لوقف هذه الخروقات المتكررة و المتعمدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *