الرئيسية / الاخبار / خطيب الكوفة: متى نرى اقفاص الاتهام ممتلئة بحيتان الفساد

خطيب الكوفة: متى نرى اقفاص الاتهام ممتلئة بحيتان الفساد

الكوفة / عدي العذاري

دعا امام وخطيب جمعة الكوفة لهذا اليوم ٣٠ جمادي الاخرة لعام١٤٤٠ للهجرة الموافق ٢٠١٩/٣/٨ الحكومة العراقية والجهات المسؤولة الى القضاء على الفلول المهزومة من داعش وعدم السماح لهم بالعبث بأمن البلد وسلامة المواطنين، كما وعلق الشيخ محمود الجياشي في خطبته على الخروقات الامنية الاخيرة في محافظة كركوك واستهداف عناصر من الحشد الشعبي.

وقال الجياشي ان “استمرار مثل هذه الحالات امر مرفوض تماما وندعو الجهات الامنية بكافة صنوفها الى أخذ زمام المبادرة والحسم من خلال الجهد الأمني الاستباقي”مضيفاً “كما وندعو الجهات المسؤولة الى القضاء على هذه الفلول المهزومة وعدم السماح بالعبث بأمن البلد وسلامة المواطنين”.

كما ودعا الجياشي العراقيين الى عدم اطلاق العيارات النارية في جميع المناسبات قائلا “وبعد ان انتصر العراقيون في معركتهم الكونية ضد الإرهاب وبعد ان قدموا التضحيات وانقذوا العراق في لحظة تاريخية حاسمة لابد ان نقول كفى للحروب، كفي للعنف، كفى لإراقة الدماء ، في كل المناسبات اطلاق الرصاص في الحزن وفي الفرح وفي ابسط المشاجرات اطلاق الرصاص الخفيف والثقيل!!. كفى للعنف كفى لاراقة الدماء، ماضينا وحاضرنا ومستقبلا كله الان على المحك”.

واضاف “وليصمت صوت البنادق ويعلو صوت آلات الاعمار ويعلو صوت التعليم والتربية والخدمات والصحة والسلام والأمن بدلا من صوت الرصاص والعنف والكراهية وتكون رفاهية المواطن العراقي اولوية قصوى في ظل مشروع الإصلاح الحقيقي المستمر والذي لم يتوقف”.

داعيا الجميع للوقوف بوجه عاصفة الفساد قايلاً “يجب علينا ان نقف جميعا بوجه عاصفة الفساد الإداري والمالي والأخلاقي والاجتماعي والتي تضرب حياتنا من كل حدب وصوب”

وخاطب الجياشي السلطات التشريعية والتنفيذية بالخروج بمشروع يقضي على آفات الفساد ويفتح آفاق التقدم للبلد قائلاً “هناك فرصة محدودة ومحددة امام السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية للخروج بمشروع متكامل يقضي على الفساد من جهة ويفتح آفاق التطور وتقديم الخدمات، متى نرى اقفاص الاتهام ممتلئة بحيتان الفساد التي عاثة بحاضرنا ومستقبلنا فسادا./انتهى

عن admin2

شاهد أيضاً

🔴 وزير النفط ثامر الغضبان : ارسلنا خطابا لشركة اكسون موبيل بالعودة الفورية لحقل القرنة 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *