الرئيسية / الاخبار / المكتب الاعلامي للمرجع الديني الشيخ قاسم الطائي دام ظله

المكتب الاعلامي للمرجع الديني الشيخ قاسم الطائي دام ظله

 

النجف الاشرف : الاحد ٣ اذار ٢٠١٩

دعا المرجع الديني الشيخ قاسم الطائي، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الى توزيع ثروات البلد على العراقيين وضرب بؤر الفساد بيد من حديد.

وقال الطائي في رسالة بعثها لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي … هذه نصها :

رسالة الى السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم
سلام من الله عليك، ألقيه اليك..
أحذر من مغبة هذا الموقع فقد غرّك من رماه إليك، واثقلك من حدثّك عليه، وأرادك ظلاً تستظل به وهو يرمي عليك شرار فعله، واستقباح قوله، فكن من فريقك على حذر، واياك ان تستأمن الخائن وتجامل السافل، وتداهن أحداً مهما كان، فالطريق يا سيد طويل والرافد قليل، وقد تتلفه باعمالك ومجاملاتك وسيبقى مسايراً معك في ظلمة لا تعرف لها من منفذ نور تهتدي به وتسير والعقبات لا تعد يحصلها عملك ويدونها فعلك، فلا أموال تجمعها تفيدك فأن حدها في سيرها معك هو القبر حيث تقول لك حقك مني ان واريتك التراب وابناءك واصدقاؤك حدهم معك ان انزلناك في حفرتك ويقولون لك هذا حقك منا ان واريناك حفرتك، وهي لا تتجاوز الشبرين عرضاً، ويبقى ثالثهم تستفسر منه من أنت؟ فيقول انا ملازمك الى يوم حشرك ومحدد بوصلة مصيرك،ولقد كنت عندك أهون الثلاثة فلا عناية بي كعنايتك لمن تركوك، وأوصلوك حدك وغادروك، وقد تعض يدك على صحبتك لهم وعلى جمعك مالك ظناً منك أنه يقويك ولكنه سيحرقك وتكوى به جبهتك وجبينك {يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَـذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ}التوبة/35 وإذا عصي الله بعدك بسببه فستكون العاقبة عليك وغاية ما تُذكر في سجل التأريخ ان رئيس وزراء العراق عام كذا ولا ينفعك ذكره ان لم يضرك عرضه.
شمر ساعد جدك ما دمت حياً ترزق وأرأف بالضعفاء وانصف المظلومين وخذ للمظلوم من الظالم وأضرب بيد من حديد المنكر أينما كان أبدأ بمراكز الشيطان بيوت الدعارة والملاهي المنتشرة في الكرادة، وأضبط الحدود في إدخال المخدرات، ووزع ثروة بلادك على عباد الله من شعبك، فالفرصة سانحة اليك وأمرك بيديك ، الانصاف يا سيد، الانصاف يا رئيس الوزراء، الانصاف يا عادل عبد المهدي، الانصاف أولاً مع شعبك، وثانياً مع جيرانك، وثالثاً مع دول العالم، والله لا يغنيك هؤلاء يوم موتك، فلا أرجو لك ان تكون من الذين يقولون ((يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً)) الفرقان/28
يا سيادة الرئيس أسمع نصيحة ناصح جمع النصيحة والمقة
إياك واحذر أن تبيت من الثقاة على ثقة
وأعلم أن كل مظلمة تقع في العراق سيكون عليك وزرها ولا طاقة لك بحملها من أجل اياماً معدودة قد انبأك تاريخ السابقين عنك، فتوكل على الله والخيرين من شعبك.

حررت بتاريخ
23 جمادي2 1440
1/3/2019

عن admin2

شاهد أيضاً

🔴 وزير النفط ثامر الغضبان : ارسلنا خطابا لشركة اكسون موبيل بالعودة الفورية لحقل القرنة 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *